أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / العاصفة الثلجية ”هُدى” تفرض الإقامة الجبرية على الأردنيين
العاصفة الثلجية ”هُدى” تفرض الإقامة الجبرية على الأردنيين

العاصفة الثلجية ”هُدى” تفرض الإقامة الجبرية على الأردنيين

سرايا – فرضت العاصفة الثلجية ‘هدى’، والتي هبت رياحها الباردة على شوارع عمان منذ الأربعاء الماضي ومازالت تأثيراتها مستمرة، ما يشبه الإقامة الجبرية على الأردنيين في منازلهم.

وبدا واضحا خلال جولة في بعض شوارع العاصمة عمان اليوم، أنها مهجورة من المارة والباعة، ولا يقطع حبل سكونها سوى بعض آليات الجيش أو الدفاع المدني وهي تتحرك محدثة الجلبة بمجنزراتها التي تشق الثلوج المتراكمة صوب طريق مغلق أو بلاغ من أحد المواطنين.

السبب في حالة الاستنفار المذكورة واضح جدا فالنشرات التي أطلقها بعض المتنبئين الجويين أشعرت المواطنين وكأن كارثة طبيعية في طريقها إلى البلاد، وهنا كان لزاما على السلطات المحلية أن تصدر ما يشبه المنع والتحذير للمواطنين بعدم مغادرة المنزل إلا للضرورة القصوى، وتحت طائلة المساءلة القانونية والغرامات الباهظة لكل من تعلق سياراته في الطريق وتعيق عمل فرق الإنقاذ.

 

حالة طوارئ

واستمرت حالة الطوارئ هذه اليوم الجمعة عبر بلاغ لرئيس الوزراء عبدالله النسور أعلن فيه تمديد العطلة المستمرة منذ يوم الأربعاء الماضي لتشمل يوم غد السبت، فيما تقرر أيضا تأجيل امتحانات الثانوية العامة لمدة أسبوع، واستمرار الصحف اليومية في الاحتجاب.

وفي معرض تفسيره لأسباب الاستنفار التي أحدثتها العاصفة ‘هدى’ قال عضو مجلس النواب بسام البطوش، إن بلاده تعاني بالأساس من ضعف الإمكانات وشح الموارد، وهي تعاني الأمرين في ظل استقبالها مزيداً من اللاجئين تجاوز عددهم مليون ونصف المليون سوري.

واعتبر البطوش في حديثه هذه الأمور سببت مزيد من الضغط على البنية التحتية وعلى كفاية عدد الآليات اللازمة في المملكة ومرافقها المختلفة، وتسببت كذلك في تآكلها وأثر على قدرتها بالصمود في ظل الظروف الجوية الطارئة.

وأضاف ‘بالرغم من شعور الأردنيين بالتعاطف الشديد مع معاناة الأشقاء السوريين، إلا أننا نلوم المنظمات الدولية والمجتمع الدولي بسبب إحجامه عن تقديم الدعم اللازم للاجئين وللمجتمعات المستضيفة لهم’.

رئيس الوزراء عبد الله النسور قال في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي اليوم إن بعض المقاولين (قاصدا القطاع الخاص) استجابوا في هذه العاصفة، وقاموا بإسناد الجهات المعنية بما يملكون من آليات، فيما تلكأ آخرون ولم يتعاونوا مع الجهات المعنية وسيتم وضعهم على القائمة السوداء ولن يحصلوا على عمل مع الحكومة أو البلديات في المشاريع الرسمية.

وأكد رئيس الوزراء ضرورة إيلاء اللاجئين السوريين اهتماما خاصا باعتبارهم ضيوفا على أشقائهم في الأردن ومنحهم كافة الخدمات التي يحتاجونها.

 

تعطيل الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية

وكان رئيس الوزراء أعلن الجمعة عن تعطيل الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية أعمالها غدا السبت باستثناء محافظة العقبة (350 كم جنوب العاصمة) والدوائر والمؤسسات التي يتطلب عملها غير ذلك، نظرا للظروف الجوية السائدة، ليبلغ بذلك عدد أيام العطلة التي شهدتها البلاد أربعة أيام منذ الأربعاء وحتى السبت.

كما قرر وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات تأجيل امتحانات الثانوية العامة التوجيهي مدة اسبوع، كذلك علقت الصحف اليومية الأردنية صدورها منذ الخميس وحتى السبت في بان مشترك لها نتيجة عدم تمكن موظفيها من الالتحاق بأعمالهم وكذلك صعوبة تأمين الأعداد الورقية للقراء، نتيجة تراكم الثلوج في أغلب مناطق البلاد.

ودعت وزارة الداخلية في بيان لها الجمعة الأهالي وكافة المتواجدين على أراضي المملكة إلى عدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى.

وتوفي مواطنان وأصيب آخرون، إثر تصادم العديد من المركبات في مناطق مختلفة بالعاصمة عمّان بسبب تشكل الانجماد، وفق مصدر أمني.

 

أكثر من 100 حادث تصادم بين سيارات المواطنين نتيجة التجمد

وشهدت العاصمة عمان وفق المصدر ذاته، أكثر من 100 حادث تصادم بين سيارات المواطنين نتيجة التجمد خلال ساعتين فقط، مؤكدا أن الالاف من السيارات عالقة في الوقت الحالي في شوارع المملكة.

من جهته، قال أحمد النابلسي، مسؤول في وزارة الاشغال، إن الوزارة بدأت الآن برش كميات من الملح على الشوارع الرئيسية في المملكة لفتحها أمام حركة السير.

ولفت النابلسي في تصريح أن الملح يعمل مباشرة على اذابة الجليد وازالة الخطر امام مركبات المواطنين.

 

المملكة تتأثر منذ الثلاثاء بالعاصفة الجوية ‘هدى’

وتأثرت المملكة منذ الثلاثاء، بالعاصفة الجوية التي أطلق راصدون جويون عليها اسم ‘هدى’، حيث شهدت معظم أنحاء البلاد رياحا شديدة ودرجات حرارة منخفضة، قبل أن تتساقط الثلوج على مناطق في شمال ووسط وجنوبي البلاد.

وتسببت الثلوج التي تساقطت بشكل متواصل على بعض المناطق بإغلاق الطرق خصوصا في محافظات عمان وجرش وعجلون وإربد، شمالي البلاد، فيما شرعت الأجهزة الحكومية والمحلية بالعمل على إزاحة الثلوج وفتح الطرق.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*