أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / ملف الكهرباء يشحن الأجواء بين الحكومة و”النواب”

ملف الكهرباء يشحن الأجواء بين الحكومة و”النواب”

تجتمع اللجنة النيابية المشتركة مع الحكومة مجددا اليوم. وفيما أعاد النواب عرض مطالبهم، بتجميد قرار رفع أسعار الكهرباء خلال اجتماع أمس، إلا أن الحكومة تصر على عرض أرقامها بالتفصيل خلال اجتماع اليوم.
في الأثناء، تدخل العلاقة الحكومية النيابية، منحى جديدا، وتسود حالة من التوتر بين السلطتين، جراء تمسك كل طرف بموقفه من دون إبداء أي مرونة.
الحكومة اعتبرت، على لسان مصادر رسمية، أمس، أن قرار رفع أسعار الكهرباء للعام 2015 ليس جديدا، وقد تم التصويت لصالح القرار في قانون موازنة العام 2014.
النواب أكدوا بأن جوهر الموقف في مطالبهم بتجميد قرار الكهرباء مرتبط بهبوط أسعار برميل النفط عالميا، حيث هبط سعره لأرقام قياسية، مقارنة بالسنوات الماضية.
مصادر حكومية أكدت أن “لا عودة عن قرار رفع أسعار الكهرباء”، وبررت المصادر نفسها القرار، بـ”يقينية الالتزام الأردني تجاه استحقاقات صندوق النقد الدولي، واستكمال برامج التصحيح الاقتصادي”.
نواب رفضوا مثل تلك المبررات، وأكدوا بأن هناك “تضليلا حكوميا بالأرقام”، كما أكد نواب آخرون “إمكانية مخاطبة تلك الجهات الدولية بأدبيات سياسية اقتصادية، لا بد فيها من مراعاة الظرف الإقليمي للمملكة، خلال فترة الحرب على الإرهاب، وما يعانيه الأردن من أزمة اللاجئين السوريين”.
مصادر نيابية أكدت بأن “الخيارات مفتوحة لمواجهة أي إصرار حكومي على القرار، وعدم الالتزام بالموقف النيابي، الذي يراعي المصلحة العامة”، واستمعت “الغد” لمخاطبة نائب لوزير أمس: “بأننا سلّفنا الحكومة الثقة، التي سلفنا إياها الشارع، واليوم قد يسحب الشارع الثقة من النواب، وهو ما قد يدفع النواب لسحب الثقة من الحكومة”.
مصادر نيابية وحكومية أكدت لـ”الغد” بأن لا سيناريوهات محددة، لاجتماع الحكومة اليوم باللجنة النيابية المشتركة، الحكومة ستقدم دفاعها عن القرار، وستقدم أرقاما تفصيلية، حيال حسبة ملف الطاقة، والالتزامات المترتبة عليه، فيما يرشح من ردهات مجلس النواب، بأن المواقف النيابية ستظل كما هي عليه، “حتى الرمق الأخير”.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*