أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عالمية / البرلمان التركي يرفض إحالة وزراء سابقين للمحاكمة بتهم فساد

البرلمان التركي يرفض إحالة وزراء سابقين للمحاكمة بتهم فساد

صوت البرلمان التركي امس ضد إحالة أربعة وزراء سابقين للمحاكمة بعد ان اتهموا بالفساد في تحقيق سابق ووذلك في خطوة تدعم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يقول ان فضيحة الفساد هي مؤامرة ضد حكمه.
وكانت نتيجة التصويت متوقعة اذ يسيطر حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه اردوغان على البرلمان ويغلق هذا واحدا من آخر مسارات التحقيق بعد أن أسقطت من قبل قضايا سابقة.
وجرى التصويت أربع مرات على كل وزير سابق على حدة وأظهر ان نحو 40 من نواب الحزب الحاكم صوتوا لصالح احالة الوزراء السابقين للمحاكمة في ضربة لوحدة حزب اردوغان في هذه القضية. وفشلت المعارضة بفارق بضع عشرات من الاصوات في تحقيق الاغلبية المطلوبة وهي 276 صوتا.
وقالت منظمة الشفافية الدولية المعنية بمكافحة الفساد إن نتيجة التصويت ستعزز احساسا متناميا على مستوى العالم بأن الفساد مشكلة كبرى في تركيا. وقال كمال كليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري أكبر أحزاب المعارضة في تركيا للصحفيين بعد التصويت «نشعر بعدم الارتياح لذلك. كان من الممكن ان يزيل البرلمان هذه الوصمة.» وأعلن عن التحقيق في مزاعم فساد استهدفت الدائرة المقربة من اردوغان في كانون الاول عام 2013 ومثل ذلك أكبر تحد له ولحكمه المستمر منذ عشر سنوات.
ووصف الرئيس التركي التحقيق بانه محاولة انقلاب يقودها فتح الله كولن رجل الدين الذي يعيش في الولايات المتحدة وكان حليفا لاردوغان قبل أن ينقلب عليه. وتسبب التحقيق في استقالة وزراء الاقتصاد والداخلية والتنمية الحضرية بينما فقد وزير شؤون الاتحاد الاوروبي منصبه في تعديل وزاري لاحق. ونفى الأربعة ارتكاب أي أخطاء.
من ناحية ثانية حكمت محكمة جنائية في قيصرية وسط تركيا امس بالسجن عشر سنوات على شرطيين ادينا بضرب متظاهر شاب حتى الموت خلال تظاهرات ضد الحكومة في 2013.
والحكم الذي كان منتظرا بترقب لم يقر تهمة القتل العمد، ما اثار غضب اقرباء الضحية علي اسماعيل قرقماز (19 عاما) وقد غادروا المحكمة وسط فوضى عارمة وهتافات «الدولة القاتلة وستحاسب».

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*