أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / جودة : لن نسمح لإسرائيل بتشغيل مطار قرب العقبة

جودة : لن نسمح لإسرائيل بتشغيل مطار قرب العقبة

عقد مجلس النواب امس جلستين صباحية تشريعية ومسائية رقابية برئاسة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة.

واكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جوده ان الخيار الافضل لمنع اسرائيل من انشاء مطار بالقرب من العقبة هو التفاوض المباشر مع الاسرائيليين واستخدام وسائل الضغط لمنع اقامة المطار.
وقال جوده خلال جلسة مجلس النواب امس في رده على استجواب للنائب رلى الحروب حول انشاء المطار ان قضية انشاء المطار الاسرائيلي هي الشغل الشاغل لوزارة الخارجية والحكومة وكل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وعقدت اجتماعات مستمرة ومتواصله للتأكيد على موقف واحد وهو رفض اقامة المطار الاسرائيلي بالقرب من العقبة.
وقال وزير الخارجية اؤكد ان الكلام الذي تحدثت به النائب رلى الحروب حول المطار دقيق.
واضاف جوده « لدينا خيارات كثيرة لمنع اقامة المطار اولها الاتصال المباشر مع السلطات الاسرائيلية وهو خيار نجح قي قضايا مثل منع اجراءات اسرائيلية بحق الاقصى
والخيار الثاني هو اللجوء الى المنظمات الدولية وهي المنظمة الدولية للطيران « ايكار « والمنظمة لا تستطيع ان تجبر اسرائيل على عدم انشاء المطار الا انها تطلب من الطرفين التوافق واذا لم نتوافق تطلب منا الاتفاق للذهاب الى التحكيم
وتابع الوزير ان اللجوء الى التحكيم يتطلب موافقة الطرفين وثم الذهاب الى المحاكم الدولية
وقال جوده « وجدنا ان الخيار الافضل هو التفاوض المباشر مع اسرائيل واستخدام وسائل الضغط لمنع اسرائيل لاقامة المطار.
واكد ان هناك خيار رابع وهو اننا لن نتعاون مع اسرائيل في تشعيل المطار اذا لم تستجب في عدم انشاء المطار وانها لا تسطيع تشغيله.
وقال « لن نسمح لاي كان ان ينتهك سيادة الاردن لا بحرا ولا جوا ، ولن نسمح بانتهاك سيادة الاردن ولن نسمح باقامة سياج للمطار داخل اراضينا
وتابع لم نستعد وادي عربة لكي يبنى مطار على ارضنا ولن نسمح باي تعاون من شأنه تهديد سلامة طياراتنا.
وقال «الحكومة ملتزمة ولن نسمح بانتهاك سيادتنا باي شكل من الاشكال «
واعلنت النائب رلى الحروب اكتفائها باجابة وزير الخارجية وانها تتراجع عن طلبها بطرح الثقة في جوده.
واقر مجلس النواب في الجلسة التي عقدها امس برئاسة رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة امس مشروع القانون المعدل لقانون التقاعد العسكري لعام 2015 الذي ينص على ان مدة التقاعد للضباط او الافراد العسكريين لا تقل عن عشرين سنة خدمة بدلا من 16 سنة.
ووافق المجلس على المادة المعدلة التي تنص « يتمتع ابناء الشهداء والمتوفين والمصابين من منتسبي القوات المسلحة بعاهات جسيمه تمنعهم من اعالة انفسهم اثناء قيامهم بواجبهم العسكرية او بسببها بالمجانية الكاملة في جميع مراحل التعليم بمدارس ومعاهد وزارة التربية والتعليم او الجامعات او الكليات او بالمدارس العسكرية الاردنية بجميع درجاتها العلمية على ان لا يتجاوز عمر المستفيد ثلاثين عاما
كما وافق المجلس على اقتراح للنائب احمد هميسات بان يتم اضافة الدراسة الموازية في الجامعات على المادة المتعلقة بالمجانية لابناء الشهداء والمتوفين والمصابين من منتسبي القوات المسلحة.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*