أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار فلسطين / غانتس يحذر من الجمود في المفاوضات الفلسطينية مع الاحتلال

غانتس يحذر من الجمود في المفاوضات الفلسطينية مع الاحتلال

حذر رئيس أركان الجيش الكيان الصهيوني بيني غانتس من جمود المفاوضات الفلسطينية مع الاحتلال ، التي من شأنها أن تقود الصهاينة الى أوضاع إشكالية.
وقال إن جيشه ما يزال في حالة استنفار على الحدود مع لبنان، وفي مرتفعات الجولان السورية، ويراقب التطورات في صحراء سيناء المصرية، خاصة بعد العملية الأخيرة. ومن المفترض أن ينهي غانتس ولايته القانونية أواخر الشهر الحالي. وقال في ندوة لـ”مركز هرتسليا للدراسات متعددة المجالات”، الذي يعقد سنويا مؤتمر هرتسليا الاستراتيجي،  إنه ما يزال ضمن الخدمة العسكرية، ومقيدا في كلامه.
وأضاف “كل واحد يعرف أن الموضوع الفلسطيني هو الأمر الأهم”، وأضاف، أن استمرار الجمود في المفاوضات، سيقود الكيان الصهيوني الى أماكن إشكالية لها، دون أن يوضح، إلا أن الحاضرين، حسب وسائل الإعلام المحلية، فهموا من غانتس أنه يحث القيادة السياسية على استئناف المفاوضات.
وقال غانتس، بشأن التطورات على حدود مع لبنان، وفي الجولان المحتل، إن جيشه ما يزال في حالة استنفار وجاهزية كامل، وأضاف، “لا شك لا يمكننا أن نسمح لأنفسنا بأن تكون الساحة الشمالية فاعلة، وساحة حرب.
واتهم غانتس حركة الإخوان المسلمين، بتنفيذ العمليات في صحراء سيناء، ومنها الأخيرة، في نهاية الأسبوع الماضي، وقال، “نحن في مرحلة انتقالية بين فترات تاريخية. لقد نشأ تهديد فكري على مبنى الدولة في الشرق الاوسط، كما عرفناه، كما أنه لا يمكننا أن نتجاهل أصوات الشارع. فنحن ننظر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد سنة من الثورة. وقد عاد إلى مكان مختلف يتعين عليه فيه أن يراعي صوت الشارع المصري”.
وقال غانتس إنه “بالنسبة لمسألة الحدود، لم يعد ممكنا الاعتماد على وجود خط سياج. يجب تبني مفهوم واسع. يجب تحسين الرد في البلدات الحدودية من ناحية قدرة الردع، الدفاع التحت أرضي وغيرها. آمل جدا أن نتمكن من أن نجد المصادر، إذ مثلما تعرفون – هذا لن يكون زهيد الثمن

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*