أخبار عاجلة
الرئيسية / events / أب يلقي بطفله من الطابق الرابع ويحرق جثته

أب يلقي بطفله من الطابق الرابع ويحرق جثته

أوقف مدعي عام الجنايات الكبرى علي الرقاد، مشتبها به بقتل طفله (8 أعوام)، أسبوعين على ذمة التحقيق، بعد أن اعترف بقتله ابنه المصاب بالتوحد “رحمة به”.
وقالت مصادر مقربة من التحقيق إن “خلافا وقع بين المشتبه به ووالدة الضحية، تسبب بطلاقهما، ولجوئها للمحاكم للحصول على النفقة”.
وبينت المصادر أن المشتبه به، سحب ابنه المصاب بالتوحد من عند طليقته، في الساعة الثامنة من مساء الأحد الماضي، بحجة أنه سيعيش معه لترعاه زوجته الثانية، التي لم تكن ترغب بجلب هذا الطفل وانتمائه لأسرتها، فأقدم في الثامنة صباحا من اليوم التالي على قتله، بحجة أنه “يريد إراحته من عناء الحياة”.
وكانت الأجهزة الأمنية، ألقت القبض على المشتبه به خلال أقل من 72 ساعة، لتفك لغز الجريمة، بعد أن وجدت جثة الضحية محترقة في منطقة الصويفية بعمان الاثنين الماضي، ليتبين أن القاتل هو “والد الطفل”، حسبما أكد المركز الإعلامي بمديرية الأمن العام.
وقال المركز في بيان صحفي له أمس، إن “العاملين في مديرية شرطة جنوب عمان والبحث الجنائي “كشفوا ملابسات العثور على جثة طفل مجهول محترقة في عمارة مهجورة”، كان عثر عليها صباح الاثنين الماضي.
وأشار المركز إلى “إلقاء القبض على مرتكب هذه الجريمة البشعة الذي لم يكن إلا والد هذا الطفل”.
وفي التفاصيل، فإن غرفة عمليات شرطة جنوب عمان تلقت صباح الاثنين بلاغاً حول وجود جثة محترقة في عمارة مهجورة، فتحركت قوة أمنية، يرافقها رجال من البحث الجنائي إلى مسرح الجريمة، وبالكشف الأولي على الجثة، تبين أنها للطفل الضحية، بحيث حول المدعي العام الجثة للطبيب الشرعي الذي بين “أن الوفاة ناتجة عن نزيف داخلي، بسبب السقوط وأن حرقه جرى بعد الوفاة”.
وأضاف البيان إن “أول إجراء اتخذ كان بالبحث ومطابقة أوصاف الطفل من حيث العمر في سجلات المبلغ عن تغيبهم عن منازل ذويهم، لكنه لم يرد لأي من المراكز الأمنية بلاغ عن تغيب طفل بهذا العمر”.
وتابع نظراً لـ”بشاعة الجريمة وغياب المعلومات التي قد تساعد التحقيق، فقد تشكل عدة فرق تحقيق، باشرت بجمع ما أمكن من معلومات للوصول لهوية الطفل وتحديد الجاني”.
وبين المركز أن شرطيا من المديرية حصل على معلومات من مواطن، اشتبه بشخص يعمل في محل تجاري قريب من المكان، ظهرت عليه علامات اضطراب الأيام التي تلت الحادثة، وعلى الفور توبعت المعلومة واستدعي المشتبه به.
وأكد المركز في بيانه، أنه بالتحقيق مع هذا المشتبه به “اتضح أنه والد الطفل الضحية، واعترف بأنه اصطحب طفله الذي يعاني من مرض عقلي إلى مكان عمله ضمن اختصاص جنوب عمان، وأنه كان قد خطط لقتله كونه يشكل عبئاً عليه”.
وأوضح أن المشتبه به “اصطحب ابنه لعمارة مهجورة وصعد به للطابق الرابع، وألقاه من فوقها، ثم سكب مادة مشتعلة على جثته وأحرقها وغادر المكان”.
وجرى إيداع المجرم والتحقيقات للمدعي العام.
وأسند المدعي العام للمشتبه به، تهمة التقل العمد. كما وجه المركز الشكر للمواطن الذي ساعد في الكشف عن الجريمة.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*