أخبار عاجلة
الرئيسية / slide / رموز عراقية تحذر من إبادة جماعية لسنة العراق

رموز عراقية تحذر من إبادة جماعية لسنة العراق

اعتبر سياسيون وشيوخ عشائر عراقيون مقيمون في عمان أن “الحشد الشعبي” في العراق هو “احتلال إيراني شيعي بقالب عسكري جديد للمحافظات السنية العراقية”، معربين عن مخاوفهم من “تحول هدفه المعلن بقتال تنظيم (داعش) الإرهابي إلى حملة إبادة جماعية لسنة العراق”.
وعبر شيخ عشيرة البعلي الجاسم، أحمد المشعان، عن رفضه لدخول ما يسمى بـ”الحشد الشعبي” للمحافظات السنية، والذي وصفه بأنه “يدار من قبل إيران”.
وقال المشعان لـ”الغد”: “جميع المعلومات المتوافرة لدينا تؤكد وجود عملية إبادة جماعية للطائفة السنية”، مؤكدا أن “محافظة الأنبار” ستكون مقبرة لـ”الحشد الشعبي على يد أبناء العشائر العراقية السنية التي تريد الخير للعراق”.
وأكد أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي “لم يأت بشيء جديد ومغاير عن سلفه نوري المالكي”، معتبرا أن “وعوده في شأن المصالحة الوطنية والعفو العام وإطلاق سراح المعتقلين ونصرة المحافظات السنية ذهبت أدراج الرياح، وكانت لشراء الوقت فقط”.
ونبه المشعان لضرورة التفات العالم لمعاناة أبناء “السنة” في العراق الذين قال عنهم إنهم “يتعرضون لإبادة جماعية”.
ويتفق القيادي في الجيش الإسلامي الدكتور أحمد الدباش على أن قتال “الحشد الشعبي” لتنظيم “داعش” الإرهابي في المحافظات السنية ما هو إلا “لافتة معلنة فقط”، في وقت قال إن “الحشد الشعبي يضمر في داخله الحقد الدفين على أبناء الطائفة السنية ويعيث فيهم قتلا وتشريدا وتهجيرا”.
ويؤشر الدباش بوضوح إلى وجود عمليات “إبادة جماعية يومية لأبناء السنة، عدا تهديم دور العبادة والمنازل والتشريد اليومي المتواصل من مدنهم وقراهم” في ظل ما قال عنه إنه “صمت حكومة حيدر العبادي على هذه الجرائم”.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*