أخبار عاجلة
الرئيسية / events / جزر مستورد من الكيان الصهيوني في السوق المركزي
جزر مستورد من الكيان الصهيوني في السوق المركزي

جزر مستورد من الكيان الصهيوني في السوق المركزي

أعلنت حملة “أين المنشأ” التي تهدف إلى تجريد المتاجر من الفواكه والخضار القادمة من الكيان الصهيوني عن اكتشافها كميات من الجزر المستورد من هناك في سوق الخضار المركزي.

وقالت الحملة في بيان تلقت “الغد” نسخة منه إنها قامت بزيارة يوم أمس الأحد إلى سوق الخضار المركزي في خريبة السوق، حيث اكتشف أعضاء الحملة كميات تجارية من الجزر مغلفة بعبوات كتب عليها بلد المنشأ من الكيان الصهيوني.

وأضافت الحملة في بيانها أن أعضاءها التقوا نقيب تجار الخضار والفواكه سعدي أبو حماد الذي أكد بدوره على “مقاطعة النقابة للكيان الصهيوني ووقوفها ضد استيراد أي منتجات منه”.

من جهته، بين الناطق الإعلامي في وزارة الزراعة نمر حدادين، أن سياسة الوزارة ثابتة في حماية المنتج المحلي، مبينا أن عملية الاستيراد تتم من خلال القطاع الخاص لسد نقص حاجة السوق المحلي.

وأكد حدادين لـ”الغد” أنه اتخذت إجراءات لحماية مزارعي الجزر المحلي لمدة أربعة أشهر لغاية انتهاء الإنتاج.

وأضاف حدادين أن الكميات المستوردة من مادة الجزر خلال الفترة الماضية كانت الحصة الأكبر منها من دولة فلسطين حيث استورد 30 طنا يوميا، فيما استورد من الكيان الصهيوني 10 أطنان أسبوعيا.

وطالبت الحملة التي كانت أطلقتها حركة الأردن تقاطع (بي دي إس الأردن)، أصحاب المتاجر بالالتزام بوضع بطاقة البيان التي تبين مصدر الفواكه والخضراوات حسب قانون المواصفات والمقاييس رقم (22) لسنة 2000 الذي  يجرم تضليل المستهلك أو إزالة بطاقة بيان المنشأ، أو  تدوين أي عبارة توحي بأنها مطابقة للمواصفات القياسية أو للقواعد الفنية دون الحصول على موافقة خطية من المؤسسة أو الجهة ذات العلاقة من الأعمال الاحتيالية  وتعرض من يقوم بذلك للغرامة أو الحبس.

ووجهت الحملة نداء إلى مديري المشتريات في الفنادق والمولات ومحلات التجزئة إلى التأكد من بطاقة المنشأ على الخضار والفواكه التي يشترونها من السوق المركزي.

وقالت الحملة “إنه وبحسب بيانات وتصريحات وزارة الزراعة لغاية شهر نيسان (أبريل) الماضي فإن استيراد الفواكه والخضار توقف منذ أيلول (سبتمبر) 2014، حيث أكد مسؤولون في الوزارة أن المنتوجات الزراعية المتوفرة في الأسواق والتي مصدرها الكيان تم إدخالها بطريقة غير قانونية”.

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*