أخبار عاجلة
الرئيسية / events / الاحتلال ينسج تقريرا لقلب الحقائق في حربه على غزة الحكومة الفلسطينية: ادعاءات إسرائيل لا تغير في المطالبة بتحقيق دولي
الاحتلال ينسج تقريرا لقلب الحقائق في حربه على غزة الحكومة الفلسطينية: ادعاءات إسرائيل لا تغير في المطالبة بتحقيق دولي

الاحتلال ينسج تقريرا لقلب الحقائق في حربه على غزة الحكومة الفلسطينية: ادعاءات إسرائيل لا تغير في المطالبة بتحقيق دولي

أكدت الحكومة الفلسطينية ان تقرير الحكومة المحتلة الذي صدر امس ونفى استهداف المدنيين في غزة لا يغير موقفها المطالب بتحقيق دولي.
وقال الناطق باسم الحكومة ايهاب بسيسو ان “القرار الصهيوني بنفي استهداف المدنيين في غزة ياتي استكمالا لما قامت به اسرائيل في قطاع غزة” ولا يغير مطلب اجراء تحقيق دولي في حرب غزة التي جرت في صيف 2014.
وقال بسيسو “لا يمكن التعامل مع هذا التقرير الصهيوني ، ولتبيان العدالة ستتواصل مطالبتنا المجتمع الدولي بتشكيل لجان تحقيق لما قامت به دولة الاحتلال في غزة”.
واضاف “استشهد خلال العدوانالصهيوني على غزة اكثر من 2200 شهيد، وهذه الارواح الفلسطينية بحاجة الى تدخل المجتمع الدولي لتحقيق العدالة لهم”.
وطرحت الحكومة الصهيونية  في جلستها الأسبوعية أمس، تقريرا نسجه موظفوها، ليكون ندا للتقرير الفلسطيني، حول جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل في العدوان الأخير على قطاع غزة في صيف العام 2014.
ويتهم التقرير الصهيوني  حركة حماس، وفصائل المقاومة الفلسطينية بارتكاب “جرائم حرب”، وليصبح الاحتلال الصهيوني  “ضحية” للشعب الواقع تحت نير الاحتلال وجرائمه. ولتحجب أنظار العالم عن أن جرائم جيش الاحتلال بسقوط 2200 فلسطيني، ربعهم من الأطفال، عدا النساء والشيوخ والعُزّل، وخلف عشرات آلاف المصابين، ودمر بيوت مئات آلاف المواطنين.
وكانت دولة الاحتلال قد ألمحت منذ أن ظهرت المطالبات الفلسطينية بالتحقيق معها في جرائم الحرب التي ارتكبتها خلال عدوانها على قطاع غزة، بانها ستعد تقريرا مماثلا.
وقالت مصادر صهيونية ، إن طاقم العمل الصهيوني  عمل “بسريّة وبصمت”، كي يكون التقرير ناجزا في “الدقيقة التسعين”، ولا يعطي الجانب الفلسطيني مجالا للرد عليه. وتسعى دولة الاحتلال الآن، لطرح التقرير على جدول اعمال اللجنة الدولية لحقوق الانسان، التابعة للأمم المتحدة، في جلستها التي ستعقد في نهاية الشهر الجاري.
وتتهم حركة “حماس” وفصائل المقاومة الفلسطينية، بأنها نفذت ما يسمى بـ “أعمال ارهابية”، وأنها حفرت 32 نفقا، بقصد الوصول الى مجمعات مدنية صهيونية  وتنفيذ عمليات، وأن الحركة أطلقت من قطاع غزة، في سنوات الألفين، أكثر من 15200 صاروخ وقذيفة صاروخية، منها 4500 قذيفة خلال العدوان الأخير على القطاع .

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*