أخبار عاجلة
الرئيسية / events / الاحتلال يقمع المسيرة السنوية لفتح شارع الشهداء بالخليل
الاحتلال يقمع المسيرة السنوية لفتح شارع الشهداء بالخليل

الاحتلال يقمع المسيرة السنوية لفتح شارع الشهداء بالخليل

أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين في قمع قوّات الاحتلال مسيرة مطالبة بفتح شارع الشهداء في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، في وقت أطلق فيه “تجمع شباب ضد الاستيطان” الحملة السنوية الدولية لفتح شارع الشهداء عبر مؤتمر صحفي بمدخل الشارع المغلق.
وانطلقت المسيرة من مسجد “علي البكاء” في حارة الشّيخ القريبة، باتجاه منطقة باب البلدية القديمة، بمشاركة عشرات النشطاء الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب.
ورفع المشاركون الشعارات المنددة بالاستيطان وبإجراءات الاحتلال، وخاصّة في قلب مدينة الخليل، مطالبين برفع الاغلاق عن قلب مدينة الخليل، واستعادة الحياة الفلسطينية إلى داخله، وفتح محاله وأسواقه المغلقة، ورحيل المستوطنين عنه، وإعادته إلى أصحابه الفلسطينيين.
وقابلت قوّات كبيرة من جيش الاحتلال المسيرة بالقمع، وأطلقت القنابل الغازية والصوتية، صوب المشاركين.
وكان تجمّع شباب ضدّ الاستيطان أطلق في مؤتمر صحفي فعاليات الحملة الدولية المطالبة بفتح شارع الشهداء، عبر فعاليات عديدة سيجري تنظيمها في مدينة الخليل وعبر العديد من العواصم في العالم، من أجل الضغط على حكومة الاحتلال لإعادة فتح هذا الشارع المغلق، والذي يعتبر قلب الخليل المشلول بإجراءات الاحتلال.
وأقام النشطاء نصبا تذكاريا للشهيدة هديل الهشلمون على مقربة من الحاجز العسكري المسمى “حاجز الكونتينر” الذي استشهدت عليه الهشلمون برصاص الاحتلال، في بداية أحداث “انتفاضة القدس”.
واعتقل الجيش الإسرائيلي عشرة ناشطين إسرائيليين مناصرين للفلسطينيين في التظاهرة.
كما اعتقلت قوّة عسكرية إسرائيلية أمس شابا، بعد تعرضه ووالده للضرب المبرح من جانب المستوطنين وجنود الاحتلال، في حارة جابر بمدينة الخليل.

 

عن admin2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*